Home Dzertic24 قبلي : وزارة التجارة تحضر قانون لفرض الفرز قبل بيع المنتجات الفلاحية

قبلي : وزارة التجارة تحضر قانون لفرض الفرز قبل بيع المنتجات الفلاحية

4 وقت القراءة
0
0
89

كشف رئيس الفدرالية الوطنية لتجار الجملة، قبلي سعيد، عن مقترح قدمته منظمته لوزارة التجارة يقضي بفرض عملية فرز المنتجات الفلاحية من طرف المنتجين قبل بيعها في السوق.

أوضح قبلي، اليوم الأربعاء لدى نزوله ضيف في منتدى الصحافة المنظم مناصفة بين موقع ديزارتيك24 ويومية Le Maghreb، أن هذا الاجراء يأتى بعد الملاحظات الميدانية المستمرة، والأسعار غير العادلة المفروضة على المنتجات الفلاحية مختلفة الأحجام وبسعر مرتفع، مؤكدا أن فرض الفرز يسمح في المستقبل بوضع المناسبة على السلع وفق حجمها وجودتها.

وقال المتحدث، إن المستهلك غالبا ما يحصل على سلعة رديئة مقابل سعر مرتفع وهو أمر غير مقبول حسبه مشيرا إلى أن فرضعملية الفرز على الفلاح تسمح للمستهلك الحصول على سلعة تناسب قدرته الشرائية.

وبخصوص ارتفاع أسعار السلع أكد المتحدث أن سوء توزيع الأسواق الجوارية في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية يولد في الغالب نوع من المضاربة داعيا السلطات المحلية إلى اشراك المنظمات التجار في الدراسات الخاصة بإنجاز هذا النوع من الأسواق ووضعها قريبة من المناطق السكانية حتى يستفيد منها المستهلك.

  • أسعار السلع والمنتجات الفلاحية نحو الإنخفاض في رمضان

عكس ما تكهنت به منظمة حماية المستهلك، تعتقد الفدرالية الوطنية لتجار الجملة أن أسعار المواد الغذائية قد تنخض خلال شهر رمضان المبارك خاصة بعد انقضاء النصف الأول، مرجعا ذلك دخول موسم الجني في عدة محاصيل كالفاصولية الخضراء التى تجاوز سعرها حاليا 350 دج للكلغ، والطماطم والبصل والثوم، ودخول بعض الفواكه الموسمية كالبطيخ وفاكهة “المشيمشة أو الزعرور”.

  • مشروع لتحويل سوق الجملة بالسمار نحو منطقة بمعايير دولية

من جانب أخر كشف ضيف منتدى الصحافة عن مشروع لانجاز سوق جملة خاص بالمواد الغذائية بمعايير دولية يكون بديلا لسوق السمار الذي يشهد فوضي كبيرة ولا يرقي الى سوق للجملة تكون فيه الاسعار تحتكم الى قانون العرض والطلب.

وفي تعليقه عن “مبادرة مراقبة الموازين” التى أطلقتها منظمة حماية المستهلك، في عدة مناطق والتى أطهرة أن 90 بالمائة من الموازين المستخدمة لدى التجار في العاصمة غير مطابقة للمعايير، قال قبلي إن الدوان الوطني للتقييس كان غائبا منذ سنوات، ولم يقم بالمهمة المنوطة به وهو ما أدى الى تفشي هذه الفوضي في المقاييس ودخول موازين غير مطابقة الى السوق الوطنية، داعيا القائمين على ديوان التقييس الى اتخاذ اجراءات المراقبة قبل خروج المنتج من المصنع إن كان الميزان صنع محلي، وإن كان مستورد اقترح المتحدث بضرورة التعاون مع الجمارك لمراقبة هذه المنتجات التى تغزو السوق الوطنية.

تحميل المزيد من المقالات ذات الصلة
تحميل المزيد من Abdo. Dhim
تحميل المزيد في Dzertic24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد

بينها 6 دول عربية.. الاتحاد الاوربي يرفع قيود السفر عن 16 دولة

قرر الاتحاد الأوروبي رفع قيود السفر الخاصة بالقادمين إلى دول الاتحاد، من 16 دولة بينها 6 د…