Home Dzertic24 الجزائر تمسح ديون 16 بلدا افريقي وعربي

الجزائر تمسح ديون 16 بلدا افريقي وعربي

4 وقت القراءة
0
0
148

لطالما دعمت الجزائر التحرر و التنمية الاقتصادية لعديد البلدان الإفريقية و العربية، دون الإعراب عن أي مطلب سياسي او دبلوماسي تجاه تلك البلدان، حسبما أكده احد الخبراء الجزائريين اليوم الثلاثاء.

و صرح الخبير الاقتصادي مصطفى مقيدش لواج انه “منذ دعم الجزائر لحركات التحرر في البلدان الإفريقية و العربية، ما فتئت البلاد تنتهج نفس المسعى على الصعيد الاقتصادي و من خلال دعم التنمية الاقتصادية لتلك البلدان”، معتبرا ان “مسح ديون عدد من البلدان الإفريقية و العربية كان وسيلة لتنميتها الاقتصادية”.

و أضاف قائلا “لقد واصلنا المضي في نفس المسعى من خلال الدعم الاقتصادي و المالي” لتلك البلدان، موضحا ان “الجزائر لم تعمل مثل البلدان الأخرى، أما المطالبة بتسديد الفوائد ثم الديون او تحويل تلك الديون إلى استثمارات جزائرية في تلك البلدان”.

و تابع قوله انه كان “بإمكان الجزائر تحويل تلك الديون إلى استثمارات حتى وان كنا بحاجة الى كثير من المنتجات من تلك البلدان العربية و الإفريقية، لكنها لم تقم بذلك يوما”.

كما أشار مقيدش إلى أن تلك الديون كانت عبارة عن اصول في تلك البلدان إلا أن “الجزائر لم تقم بكل ذلك، فقد قررت فقط مسح تلك الديون، مما سمح لتلك البلدان بالحفاظ على مواردها حتى تتكفل باحتياجاتها الاقتصادية و الاجتماعية”.

و تدل تلك القرارات -حسب مقيدش- على “ديمومة التزامات الجزائر كبلد افريقي و عربي متضامن مع البلدان الأخرى سواء من اجل تحررها او تنميتها الاقتصادية”.

وذكر مقيدش بأن الجزائر قد أنجزت مشاريع كبرى في إطار مبدأ “التضامن والأخوة”, مستشهدا لاسيما في المغرب العربي بأنبوب الغاز الذي يربط الجزائر بإسبانيا مرورا عبر المغرب أنبوب أخر يربط إيطاليا عبر تونس وكذا الاستثمارات الصناعية على طول الحدود مع تونس وتصليح مصنع تكرير بليبيا في الوقت الذي كان البلد تحت الحظر.

وحسب الملاحظين, فالجزائر التي قررت مسح الديون المستحقة لدى عدد من الدول الإفريقية و العربية لم تلجأ أبدا لمثل هذه المبادرات كوسيلة للضغط السياسي.

فقد رفضت الجزائر دوما اللجوء لقرار مسح الديون المستحقة لدى عدة دول كوسيلة لممارسة ضغط ما كما ما فتئت تدعو بانتظام في إطار سياستها الخارجية و التعاون الدولي من أجل عالم متضامن و قررت خلال الفترة الممتدة بين 2010 و 2014 إلغاء ديون بقيمة إجمالية تقدر 1,4 مليار دولار.

و تخص هذه الديون 14 بلدا إفريقيا بقيمة 902 مليون دولار و بلدين (2) عربيين بقيمة 504 مليون دولار.

وهناك دول أخرى لديها ديون مستحقة لدى الجزائر التي لم تمسحها بل عملت على تحديد رزنامة تسديد في إطار اتفاقيات ثنائية.

تحميل المزيد من المقالات ذات الصلة
تحميل المزيد من Abdo. Dhim
تحميل المزيد في Dzertic24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد

بينها 6 دول عربية.. الاتحاد الاوربي يرفع قيود السفر عن 16 دولة

قرر الاتحاد الأوروبي رفع قيود السفر الخاصة بالقادمين إلى دول الاتحاد، من 16 دولة بينها 6 د…